الأخبار

المنذر عميرى: شعبية الرئيس التونسي ارتفعت

الحدث


أوضح الناشط السياسي التونسي المنذر عميرى، إن شعبية الرئيس التونسى قيس سعيد ارتفعت بشكل كبير جدا داخل البلاد، مشيراً إلى أن قرارات الرئيس التونسى ستقضى على سرطان حركة النهضة إخوان تونس مستقبلا.

وقال المنذر عميرى: أن شعبية قيس سعيد ارتفعت في تونس بين من صوت له أو لم يصوت له، والأغلبية ترفع شعار دعم الرئيس لمواصلة الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية للخروج بالبلاد والعباد من هذا الوضع الكارثي الذي سببه التنظيم الاخواني، متابعا: " في كل الحالات الرئيس خلص تونس من سرطان خبيث جثم على صدر الشعب جعله يعيش الخصاصة والفقر ويواجه الموت وحده ويعاني البطالة وتوقف جميع وسائل الانتاج بالبلاد كالفسفاط بسبب سوء تسيير وادارة الشأن العام، مؤكدا أن "تونس الآن في الطريق الصحيح"

وأكد عميرى على أن الزيارات المفاجئة التي قام بها الرئيس قيس سعيد إلى شارع الحبيب بورقيبة لاقت تجاوبا كبيرا من طرف المواطنين حيث استقبلوه بهتافات النصر داعين الرئيس إلى مواصلة ما قام به معبرين عن دعمهم لكل قراراته التي تهدف لإنقاذ البلاد والعباد".

واضاف إن حركة النهضة ومن لف لفها في حالة ارتباك و لم يستوعبوا ما حصل ويحصل ،استقالات عديدة فى مكتبهم التنفيذي ومكاتبهم الجهوية و المحلية، كما أنهم يروجون لاستعدادهم للتخلي عن زعيمهم راشد الغنوشي وطرد عديد من القيادات في الحزب وهذه كلها مناورات عديدة يقومون بها من اجل البقاء في المشهد السياسي التونسي.

وطالب "عميرى" بفتح ملف الاغتيالات السياسية، مستطردا قائلا :" من المطالب الشعبية فتح ملفات الاغتيالات السياسية والإرهاب وتسفير الشباب التونسى لبؤر الإرهاب والتمويل الاحنبي و التخابر مع جهات أجنبية فحتما سيتم حل حركة النهضة وفقا لقانون الاحزاب.

وتابع:" الشعب التونسي له مطالب كثيرة أهمها الأمن والأمان والرخاء الاقتصادي والضرب على أيادي الفاسدين والمسؤولية جسيمة في عهدة الرئيس قيس سعيد، وهو قادر على تحملها وسط هذا الدعم الشعبي والقوى الاقليمية والدولية، مختتما تصريحات بقول :"تونس غدا أحسن أن شاء الله".

الحدث نيوز
تونس ناشط سياسي المنذر عميرى قيس سعيد احداث تونس