الأخبار

وفاةالفنانة فتحية طنطاوى ووزارة الثقافة تنعيها

الحدث

نعت الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة الفنانة فتحية طنطاوي التى غيبها الموت إثر أزمة صحية، مساء أمس، وتمت إجراءات دفنها صباح اليوم في مقابر الأسرة بمدينة السادس من أكتوبر.

وقال عبد الدايم أن الراحلة صنعت نجومية من نوع خاص وجذبت القلوب بشخصيات جذابة تركت أثرا كبيرا فى وجدان الجمهور.

وجاء في النعي الصادر عن وزارة الثقافة أن الراحلة من أبرز ممثلات فترة الثمانينات والتسعينات وبدايات الألفية الثانية ونجحت فى صنع نجومية من نوع خاص حيث جذبت القلوب بتجسيد شخصيات فى عدد من الاعمال الهامة التى تركت اثرا كبيرا فى وجدان الجمهور وتوجهت بالعزاء لاسرتها واصدقائها ومحبيها داعية الله ان يتغمد الفقيدة برحمته .

 فتحية طنطاوى قدمت خلال مشوارها الفني حوالي 140 عملا دراميًا، وبدئت مسيرتها من المسرح القومي ومسرح الطليعة في الستينيات ثم اتجهت للعمل في العديد من المسلسلات والسهرات والأفلام التليفزيونية، لعبت ادوارا متعددة ومتنوعة كما شاركت فى مجموعة من مسرحيات القطاع الخاص.

ومن أبرز أعمال الراحلة مشاركتها في المسلسلات التلفزيونية "البخيل وأنا" و"الشهد والدموع" و "عباس الأبيض في اليوم الأسود"

بنك التعمير
فن فتحية الطنطاوي