الأخبار

 صناع الخير تسلم مراكب صيد لصغار الصيادين ببحيرة المنزلة

تسليم المراكب
تسليم المراكب


نجحت مؤسسة صناع الخير للتنمية وضمن مبادراتها الإنسانية الرائدة "مراكب الرزق " تحت إشراف وزيرة التضامن الإجتماعى فى تسليم عدد من صغار الصيادين بقرية العزيزة على بحيرة المنزلة بمحافظة الدقهلية مراكب صيد حديثة مزودة بمتور و معدات صيد حديثة كاملة وذلك لتوفير مصدر دخل ثابت لهم ولأسرهم استثمارا لمهاراتهم التى أكتسبوها فى الصيد.

وأكد الدكتور محمد عبدالجليل مدير إدارة المشروعات بصناع الخير أن تسليم مراكب صيد شاملة كامل مستلزمات الصيد الحديثة لصغار الصيادين بقرية العزيزة على بحيرة المنزلة بالدقهلية يأتي كمرحلة ثانية من مراحل عمل مبادرة "مراكب الرزق" التى أطلقتها صناع الخير لدعم صغار الصيادين فى تأمين مراكب صيد لهم وتحفيزهم على تطوير حرفتهم حيث سبق للمؤسسة وفى مرحلة مبادرة مراكب الرزق الأولى تسليم عدد 33 من صغار الصيادين من أهالى قرية السمطا بحرى بمحافظة قنا مراكب صيد ايضاً ودعمهم بأدوات صيد حديثة وعمل ثلاجة حفظ للأسماك حتى يتثنى لهم الحفاظ على ما يصطادونه حتى يتم تسويقه بالشكل الأفضل.

وأشار عبدالجليل، إلى أن صناع الخير حرصت على أن يكون المستفيدين من إستلام مراكب الرزق بقرية العزيزية بالدقهلية ممن يعولون أسر كبيرة ولا يملكون مراكب صيد بالفعل ويملكون مهارات فى أحتراف مهنة الصيد وأن المراكب التى تم تسليمها لصغار الصيادين تم تسليمها بالمجان تماماً لهذه الأسر بالاضافة الى معدات الصيد دون أن يتكلف الصياد المستفيد اى تكلفة مادية على الإطلاق.

يذكر: أن مؤسسة صناع الخير للتنمية قد تبنت ومنذ إنطلاق عملها التنموى الخيرى إستراتيجية عمل تهدف إلي خلق فرص عمل جديدة للشرائح الأكثر احتياجاً من خلال إستثمار قدراتهم ومهاراتهم التى أكتسبوها او اكساب الأهالى مهارات من خلال التدريب والتأهيل على بعض الحرف التى تتناسب مع البيئة المعيشية التى تحيط بهم حيث نجحت صناع الخير فى توفير فرص عمل لعدد كبير من أهالي قرية دار السلام بالفيوم من خلال انشاء مصنع للسجاد اليدوى بالقرية مستهدفة خلق نموذج عملى فى عودة القرية المصرية للقرية المنتجة ذات المنتج الواحد.

بنك التعمير