الأخبار الرياضة

فيفا يكتفي بمتابعة قضية أبحيص عن ”كثب”

الاتحاد الدولي لكرة القدم
الاتحاد الدولي لكرة القدم

أفادت صحيفة الجارديان البريطانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سيتابع عن كثب قضية عبدالله أبحيص، الموظف السابق باللجنة القطرية لكأس العام، ولكنه دون تدخل.

وأضرب أبحيص النائب السابق لمدير الاتصالات باللجنة العليا القطرية المختصة بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، عن الطعام بعدما اعتقلته الشرطة القطرية، يوم الإثنين الماضي من منزله.

وغادر أبحيص منصبه بعد اتهامه بالاحتيال بشأن عقد لإنتاج محتوى عبر شبكات التواصل الاجتماعي خاص بكأس العالم.

ويواجه الموظف السابق حكم بالسجن لمدة خمس خمس سنوات، ومازالت قضيته قيد الاستئناف بحسب ما ذكرت صحيفة الجارديان.

و نفى أبحيص الاتهامات الموجهة إليه، وأكد أن قطر تلاحقه بسبب دعمه للعمال المهاجرين في البلاد.

جاء اعتقاله بعد نشر موقع "Josimar" الاستقصائي، تحقيقًا صحفيًا ورد فيه رسائل عبر تطبيق "واتسآب" يبدو أنها من نقاش لمجموعة باسم "اتصالات الأزمة" تابعة للجنة العليا بالتوازي مع إضراب للعمال المهاجرين عام 2019.

وفي الرسائل، يحث رئيس اللجنة العليا حسن الذوادي فريق الاتصالات على ضرورة تجنب الإشارة لعمال كأس العالم بأنهم جزء من الإضراب، وأنه يجب على الفريق "وضع رواية" بشأن التأخيرات التي تسببت في عدم حصول العمال على رواتبهم لشهور.

أكد أبحيص بعد ذلك في النقاش إنه لا يمكنهم القول إن عمال كأس العالم ليسوا مشاركين في الإضراب.

الحدث نيوز
الحدث الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا كأس العالم 2022