الأخبار الحدث القضائي

المحكمة تؤيد إعدام الخائن ”محمد عويس” في قضية أغتيال ”مبروك”

محمد عويس ببدلة الإعدام
محمد عويس ببدلة الإعدام

أيدت محكمة النقض، صباح اليوم الخميس، حكم الإعدام الصادر على الضابط الخائن محمد عويس و21 من عناصر جماعة بيت المقدس، للتخطيط واغتيال ضابط الأمن الوطني محمد مبروك وارتكاب عمليات إرهابية داخل البلاد.

وبينت تحقيقات النيابة هدف الجماعة الإرهابية من اغتيال المقدم محمد مبروك، حيث كان الشاهد في أحداث قضية التخابر مع جهات أجنبية ضد مصر، وكشفه لتخابرالرئيس المعزول نحند مرسي ضد الدولة المصرية بمساندة قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، ما تسبب في إصدار أحكام بالمؤبد والسجن المشدد ضد الجناة.

وكان المسؤول عن قضية التخابر مع قطر سكرتير رئيس الجمهورية أمين الصيرفي، الذي اتفق مع الجماعة للحصول على وثائق وتقارير مهمة من أجهزة مخابراتية وأمنية تمس الأمن المصري، وتهريبها لإحدى الدول العربية.

وكان دور محمد عويس الضابط السابق بقطاع المرور بوحدة مرور الأميرية هو الإرشاد عن صديقه المقدم محمد مبروك لتسهيل عملية اغتياله من الجماعة الإرهابية يوم 18 نوفمبر عام 2018

وقال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم - آنذاك - في تصريحات تلفزيونية إن تحريات الأمن الوطنى توصلت إلى أن المتهمين في القضية اتفقوا فيما بينهم على الاستيلاء على العديد من الوثائق والتقارير والمستندات ذات الصلة بتسليح القوات المسلحة والأمن القومى،

بنك التعمير
الحدث حوادث محمد عويس أنصار بيت المقدس