الأخبار

أستاذ علم اجتماع تقدم روشتة للتعامل مع امتحانات نهاية العام

امتحانات
امتحانات

قالت الدكتورة هالة منصور أستاذ علم الاجتماع في جامعة بنها، إنّ أولياء الأمور أكثر توترا من الأبناء الذين يجرون اختبارات الثانوية العامة، مؤكدةً على أهمية تعزيز الثقة بالنفس، لأن الامتحانات ليست حرب، ففي أحيان كثيرة ينسى الطالب المعلومات بسبب التوتر والضغوط النفسية.

وأضافت منصور في حوارها ببرنامج «صباح الخير يا مصر» على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وهدير أبو زيد: "التوتر يسبب نوعا من أنواع ردود الأفعال غير المنضبطة من جانب الابناء مثل البرود المبالغ فيه أو التوتر المبالغ فيه".

وتابعت أستاذ علم الاجتماع في جامعة بنها: "يجب أن نكون واثقين في الله، وأن يثق الطلاب في أنفسهم، وأن يثق أولياء الأمور في أولادهم"، ونصحت أيضا بنوم عدد ساعات كافية، لأن عدم فعل هذا الامر يؤدي إلى تقليل التقرير.

ولفتت، إلى أنّ أعلى درجة تركيز واستيعاب للعقل تكون في الصباح الباكر وليس الليل، لأنّ الندى في الساعات الأولى من الصباح الباكر تغذي المخ، ولكن في السهر يكون الأكسجين أقل في الجو لأن النبات يستنشقه معنا.

ونصحت، بالتعامل مع كل الفئات العمرية بنفس الطريقة، وأن نربي عند الطفل نوعا من المسئولية والاعتماد على النفس منذ الصغر، وأن نمنح الأطفال فرصة لمحاولة مذاكرة واستيعاب دروسهم لأن تدخل الآباء والأمهات يكون صعبا للغاية على الأطفال وقد يفقدهم الرغبة في التعلم.

الحدث نيوز
امتحاتات امتحانات نهاية العام علم الاجتماع امتحانات الثانوية العامة