الحدث الاقتصادي سيارات

كلام في المستعمل مع رئيس شعبة السيارات المستعملة برابطة التجار

الحدث

صرح محمود حماد رئيس شعبة السيارات المستعملة برابطة تجار السيارات، أن سوق السيارات المستعمل يعاني من نقص في سيارات كسر الزيرو-موديل السنة ولمدة 5 سنين للخلف- وهي السيارات الأكثر طلبًا في سوق المستعمل.
وأشار حماد أن "نقص عربيات كسر الزيرو يؤدي إلى زيادة الأسعار كما هو الحال في أي سلعة أخرى"، مؤكدًا أن التفضيل الشخصي للعميل تراجع بسبب النقص الحاد وارتفاع الأسعار، فأصبح البحث عن السيارات الياباني والأوربي والكوري متساوي، خلاف ما كان سائدًا في وقتِ سابق.
وأضاف حماد أن طلبات العملاء عند شراء السيارة المستعملة تتلخص في كفاءة السيارة من محرك وأساسيات ومعدل استهلاك ودهان خارجي وغيرها، وهو ما يمكن التأكد منه من خلال الفحص الفني الدقيق للسيارة في مكان موثوق به وبكفاءة العاملين به كفنيين سيارات.


ونصح رئيس شعبة السيارات المستعملة برابطة تجار السيارات بشراء السيارات المستعملة من معارض المستعمل، لضمان عدم التعرض للنصب أو التدليس، منبهًا إلى أن في حالة الشراء من أفراد، يجب إتخاذ إجراءات احترازية من مراجعة ترخيص السيارة وأوراق ملكيتها في المرور التابع لها أو الشهر العقاري الصادر منه التوكيل.
وأشاد في ختام حديثه بنظام الشهر العقاري الجديد والاعتماد على الميكنة، ما يجعل تزوير التوكيلات أمرًا صعبا عن ما كان عليه في السابق.

بنك التعمير
الحدث سيارات مستعملة رابطة تجار السيارات كسر الزيرو