التعليم توضح تفاصيل جديدة بشأن امتحان الـ«EST» لطلبة الدبلومة الأمريكية

وزير التعليم
وزير التعليم

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن طلاب الدبلومة الأمريكية في مصر متاح لهم امتحان الـ«EST» لدخول الجامعات الحكومية المصرية، وذلك في ظل غياب الـ«SAT» ولعدم وجود اتفاق حاكم مع الـ«ACT»، وما يزال يسري قرار 14 فبراير كما هو بلا تغيير.

 

تفاصيل جديدة بشأن امتحان الـ«EST» لطلبة الدبلومة الأمريكية:

- أن طلبة الدبلومة الأمريكية في الخارج الذين لهم إقامة شرعية دائمة ومسجلين بمدارس في بلاد إقامتهم وغير مسجلين بمدارس مصرية، يتاح لهم الـ«SAT» أو الـ«ACT» في بلد الإقامة نظرًا لعدم توفر الـ«EST» في بلاد إقامتهم خلال الوقت الراهن.


- أن الممنوع تمامًا هو سفر طلاب الداخل لأداء امتحانات الـ«SAT» أو الـ«ACT» خارج مصر، لما يترتب على هذا من مشكلات متعددة.

 

- أن شهادة الـ«EST» هي شهادة دولية وليست مصرية، ولا علاقة لوزارة التربية والتعليم بوضع أو تصحيح امتحاناتها من قريب أو بعيد كما أعلننا مرارًا وتكرارا، وذلك رغم التشكيك المتواصل من أصحاب المصالح ومنظمي رحلات الشهادات المشبوهة.


- أن المطالبات بفصل تنسيق الخارج والداخل أو فصل تنسيق الـ«SAT» والـ«ACT» عن الـ«EST» كلها من شأن وزارة التعليم العالي، وليست قرار التربية والتعليم، وتخضع لضوابط قانونية دقيقة.

 

- أن تطبيق السوبر ماتشينج، مستمر فقط لمن هم في جريد 12 حاليًا ولن يتم تطبيقه على الدفعات اللاحقة، لذلك من المهم أن يلتزم الطلاب في جريد 11 أو الأصغر منهم بأداء امتحان من مصدر واحد.

 

- أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لا تمنح شهادات دولية سواء الأمريكية أو غيرها، ولذلك فهي غير مسؤولة عنها أكاديميًا.

 

- الوزارة تعتمد معادلة الشهادات الدولية بالثانوية العامة، وتخاطب التعليم العالي ومكتب التنسيق بذلك، مؤكدًا: «نحاول مساعدة أبنائنا من طلاب الدبلومة الأمريكية تطوعًا بعد خروج السات من مصر».

 

اقرأ أيضا: المالية تزف بشرى سالة بشأن موعد صرف مرتبات شهر ديسمبر 2021

بنك التعمير
وزير التعليم الدكتور طارق شوقى الدبلومة الأمريكية