الأخبار فن وثقافة

ماتوا فقراء وعاشوا نجومًا

معاش حكومي لأبو ضحكة جنان ويونس شلبي يطلب العلاج

نجوم ماتوا فقراء
نجوم ماتوا فقراء

لخص الفنان إسماعيل ياسين حياة الكثير من الممثلين بكلمات "عيني علينا يا أهل الفن يا عيني علينا"، فالجمهور يرسم دائما صورة جميلة عن ظروفهم الحياتية والمعيشية.

إلا أن على مدار تاريخ الفن والتمثيل، نجد أن القليل منهم من ينجو من مصير النهايات، الذي يأتي مع التقدم العمر وانحسار الأضواء وعدم القدرة على العمل كما الحال في السابق.

ولم يكن الفنان محمد عبد الحليم أول الفنانين الذين عانوا ظروف صعبة في أواخر سنوات العمر، فبعد سنوات طويلة من العمل السينمائي والتلفزيوني والمسرحي، أنهى حياته وهو وحيدًا في منزله بمنطقة شبرا، ولولا الفتاة التي تصورت معه وهو يجلس بالشارع ونشرتها عبر موقع الفيسبوك، ما كان ليعرف أحد بما يعانيه الفنان الراحل.

 

ويشهد تاريخ السينما المصرية على وفاة عدد من كبار مبدعي التمثيل المصريين، وهم يعانون التجاهل والوحدة خلال سنواتهم الأخيرة.

إسماعيل ياسين

إسماعيل ياسين

عاش أواخر أيامه مديونًا، معتمدًا على معاش شهري قرره له الرئيس الراحل أنور السادات من الحكومة حتى وافته المنية في 1972.

 

سعاد حسني

سعاد حسني

ماتت وهي غير قادرة على دفع تكاليف علاجها في لندن بعد قطع الدولة الإعانة العلاجية التي كانت تُرسل لها شهريًا.

 

يونس شلبي

يونس شلبي

ألم به المرض في سنواته الأخيرة، ونفذت أمواله حتى طالبت زوجته استكمال علاجه على نفقة الدولة، وانتهت حياته عام 2007.

 

عماد حمدي

عماد حمدي

طاله المرض في سنواته الأخيرة وعاني من الفقر حتى اضطر لبيع أثاث منزله، ليواجه صعوبات الحياة، ومات في 1984 ورصيده في البنك 20 جنيه فقط.

 

 

زينات صدقي

زينات صدقي

انتهت بها الحياة وحيدة مريضة، بعد انحسار الأعمال الفنية عنها، ولم تجد بديلًا عن بيع ممتلكاتها لتتمكن من الإنفاق، ورفضت أن تطلب المساعدة من الرئيس السادات فماتت عام 1978 بعد رحلة من المعاناة وتبدل الأحوال.

 

فاطمة رشدي

فاطمة رشدي

عاشت أواخر أيامها لا تملك أي دخل مادي وتخبطت ظروفها إلى أن عرفت الفنانة صفاء أبو السعود بما آل إليه حال الفنانة الكبيرة، فأعطتها شقة للإقامة بها وإرسالها في رحلة عمرة.

 

فنانين أجانب ماتوا فقراء

وعاليمًا نجد تكرار هذه الظاهرة مع عدد من مشاهير السينما الأمريكية، في مقدمتهم مايكل جاكسون الذي باعت ألبوماته 7.5 مليون نسخة ، وفاز بـ13 جائزة جرامي، ورغم ذلك توفي مايكل جاكسون عام 2009 غارقا بالديون، بعد أن غرمته المحكمة 500 مليون دولار لإدانته بالتعدي الجنسي على طفل.

أما المخرج فرانسيس فورد كوبولا، صاحب أهم الأعمال السينمائية مثل The Godfather و Apocalypse Now ، كلفه شغفه بإخراج الأفلام وإنتاجها ، إعلان إفلاسه 3 مرات خلال 9 سنوات.

 

اقرأ أيضًا: وفاة محمد عبد الحليم عن عمر يناهز الـ78 عامًا

 

الحدث نيوز
الحدث الفني محمد عبد الحليم ممثلين ماتوا فقراء إسماعيل ياسين