الأخبار الحدث العالمي

تاريخ أول وثيقة لحقوق الإنسان في التاريخ

أول وثيقة لحقوق الإنسان
أول وثيقة لحقوق الإنسان

يحتفل العالم اليوم الجمعة الوافق العاشر من ديسمبر، بذكرى إصدار وثيقة حقوق الإنسان واعتمادها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1948، ليبدأ الاحتفال رسميًا به بداية من عام 1950.

وأشار موقع "بي بي سي عربي" بمناسبة هذه الذكرى إلى الملك الأشوري "كورش الكبير" صاحب أول وأقدم وثيقة لحقوق الإنسان في التاريخ، بعد أن استولى على مدينة بابل عام 539 قبل الميلاد.

وعثر باحثون على ميثاق مسجلًا على شكل اسطوانة من الصلصال يعود تاريخها إلى نحو 2600 عام، ومدون عليها بالنقوش المسمارية نصوص تسمح بحرية العبادة في جميع أنحاء الامبراطورية الفارسية، وتسمح للسكان المهجرين بالعودة إلى أوطانهم.

 

اقرأ أيضًا: إعلان وظيفي بشروط عجيبة في كاليفورنيا

كورش الكبير أو كورش الثاني، وُلد في الفترة بين عامي 580 و590 قبل الميلاد كما ذكرت دائرة المعارف البريطانية، وهو ملك ينتمي للأمبراطورية الأشورية، الممتدة من منطقة البلقان إلى آسيا الوسطى، وكانت دولته أول الدول القائمة على التنوع والتسامح بين الثقافات والأديان المختلفة في التاريخ.

وورد ذكر كورش الكبير في الكتاب المقدس كمحرر للأسرى اليهود في بابل وسمح لهم بالعودة إلى بلدهم، وكان متسامحا أيضا تجاه البابليين وغيرهم، وكان كورش متسامحاً مع السكان المحليين من خلال دعم العادات المحلية وحتى التضحية للآلهة المحلية.

وترتكز احتفالات  موقع مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان هذا العام على إعلاء المادة الأولى من الإعلان الرسمي لحقوق الإنسان الخاصة بالمساواة والتي تنص على " يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء".

ويتناول الإعلان العالمي لحقوق الإنسان مجموعة كبيرة من الحقوق والحريات الأساسية التي نتمتع بها كبشر، دون تمييز على أساس الجنسية أو مكان الإقامة أو الجنس أو الأصل الوطني أو العرقي أو الدين أو اللغة أو أي شيء آخر.

وليس الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بوثيقة مُلزمة للدول ولكنها كانت مصدر هام لتشكيل وإصدار أكثر من 60 وثيقة من الوثائق المتعلقة بحقوق الإنسان.

اقرأ أيضًا: الكشف عن تفاصيل مكالمة بوتين وبايدن بخصوص أوكرانيا

بنك التعمير
الحدث كورش الكبير اليوم العالمي لحقوق الإنسان المساواة