16 يونيو 2024 12:37 9 ذو الحجة 1445
الحدث
الحدث الخارجي

بسبب غطرسة نتنياهو

صحيفة عبرية: العلاقات بين مصر وإسرائيل على حافة الهاوية

نتنياهو
نتنياهو

ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، إن مايقوم به رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من غطرسة، وتجاهله بإصرار التحذيرات الدولية والإقليمية فيما يتعلق باقتحام رفح، تسببت في زيادة حدة الخلاف مع مصر،وتضعها على حافة الهاوية، فالقاهرة انضمت إلى دعوى جنوب إفريقيا ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية في لاهاي، بل وألمحت إلى أنها قد تنسحب من اتفاقيات كامب ديفيد التي تم التوقيع عليها قبل 45 عاما.

وأوضحت الصحيفة أنه خلال الأشهر القليلة الأولى من الحرب في غزة، بدا أن القاهرة، التي كانت تشعر بالقلق إزاء الوضع في القطاع، كانت ترى فرصة للتغيير، وبدأت من اللحظات الأولى للحرب في تكثيف جهودها لإدخال أكبر قدر ممكن من المساعدات الإنسانية للقطاع.

مصر قادت جهود وساطة كبرى لإيقاف آلة الحرب

وأشارت إلى أن مصر تعاونت مع الأردن والمملكة العربية السعودية في كل ما يتعلق بالمساعدات الإنسانية، وقادت جهود وساطة كبرى لإيقاف آلة الحرب.

وأوضحت الصحيفة أنه بالرغم من الجهود المصرية، فإن الطريق المسدود الحالي في العلاقات، والذي نتج عن السياسة الفاشلة التي ينتهجها نتنياهو، والتي يرفض من خلالها اتخاذ أي قرارات بشأن مستقبل غزة، أثارت غضب مصر بقوة.

ولفتت الصحيفة إلى أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح يُنظر إليها على أنها حجر الزاوية في العلاقات مع إسرائيل وفي الحرب، حيث رفضت القيادة المصرية كافة سيناريوهات الاجتياح البري للمدينة الجنوبية التي كانت تضم أكثر من مليون نازح فلسطيني بخلاف السكان الأصليين.

وأضافت أن مصر شددت كثيرًا أيضًا على رفضها محاولات نتنياهو وحكومته تهجير الفلسطينيين من غزة إلى سيناء، مؤكدة أن مثل هذا المخطط يفرغ القضية الفلسطينية من جوهرها.

وأفادت بأن غطرسة نتنياهو وافتقاره إلى الدبلوماسية تؤدي إلى اتساع الفجوة بين البلدين، فقبل بضعة أشهر، أفادت تقارير أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يرفض التواصل أو تلقي مكالمات نتنياهو، ويبدو أن الوضع قد تفاقم من هناك، علمًا بأن مصر لم تتخلى عن دورها كوسيط حتى في ظل الانتفاضة الثانية، حيث حافظ رئيس وزراء الاحتلال السابق آرييل شارون على اتصالاته مع الرئيس السابق محمد حسني مبارك، لبحث خارطة الطريق وحل للأزمة.

وتابعت أن نتنياهو ليس شارون، فهو يرفض تمامًا مناقشة أي خارطة طريق من شأنها إنهاء هذه الحرب، فهو عضو في حكومة متطرفة مهووسة بإشعال المعارك والصراعات، واليوم يدفع نتنياهو ثمن هذه الغطرسة بخسارة مصر كوسيط رئيسي معتدل وتاريخي، والتي حافظت على اتفاق السلام مع إسرائيل لمدة 45 عامًا، شهدت خلالها عدة حروب في غزة بالإضافة إلى الانتفاضة الفلسطينية.

إسرائيل رفح مصر نتنياهو اجتياح إسرائيل البري لمدينة رفح مصر وإسرائيل الإحتلال الإسرائيلي

الحدث الخارجي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.830318.9083
يورو​ 19.182419.2638
جنيه إسترلينى​ 22.554922.6560
فرنك سويسرى​ 19.360819.4430
100 ين يابانى​ 13.858013.9165
ريال سعودى​ 5.01595.0370
دينار كويتى​ 61.165161.5746
درهم اماراتى​ 5.12645.1481
اليوان الصينى​ 2.80762.8226

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 1,126 شراء 1,137
عيار 22 بيع 1,032 شراء 1,042
عيار 21 بيع 985 شراء 995
عيار 18 بيع 844 شراء 853
الاونصة بيع 35,010 شراء 35,365
الجنيه الذهب بيع 7,880 شراء 7,960
الكيلو بيع 1,125,714 شراء 1,137,143
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الأحد 12:37 مـ
9 ذو الحجة 1445 هـ 16 يونيو 2024 م
مصر
الفجر 03:08
الشروق 04:54
الظهر 11:56
العصر 15:31
المغرب 18:58
العشاء 20:31

استطلاع الرأي