بنوك

182.4 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي في النصف الأول من العام 2021

الحدث

كتبت: وفاء حسين
حققت مجموعة البنك العربي أرباحا صافية بعد الضرائب والمخصصات بلغت 182.4 مليون دولار أميركي للفترة المنتهية في 30 حزيران 2021 مقارنة مع 152.1 مليون دولار أميركي في الفترة المقابلة للعام 2020 وبنسبه نمو بلغت 20%، كما حافظ البنك على قاعدة رأسمالية متينة حيث بلغ إجمالي حقوق الملكية 10.3 مليار دولار أمريكي في نهاية النصف الأول من العام 2021.

هذا وقامت مجموعة البنك العربي في نهاية الربع الأول من العام 2021 بدمج القوائم المالية الموحدة لبنك عُمان العربي بعد انتهائه مؤخراً من عملية الاستحواذ على بنك العز وهو بنك إسلامي متكامل معززاً بذلك من تواجده في سلطنة عُمان، وارتفعت أصول المجموعة كما في 30 حزيران 2021 لتصل إلى 63 مليار دولار أمريكي منها 8.2 مليار دولار أمريكي تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــــــ51.6 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 22%، كما وارتفعت ودائع العملاء بنسبة 28% لتصل إلى 46 مليار دولار أمريكي منها 7 مليار دولار أمريكي تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــ 35.9 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق، في حين ارتفعت التسهيلات الائتمانية لتصل الى 33.8 مليار دولار أمريكي كما في 30 حزيران 2021 منها 7.2 مليار دولار أمريكي تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــ 26.7 مليار دولار أمريكي لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 27%.

وفي تعليقه على النتائج صرح صبيح المصري– رئيس مجلس الإدارة قائلاً: "أن النتائج المالية الإيجابية التي حققها البنك في النصف الأول من العام الحالي تظهر القوة الكامنة لتنوع نموذج أعمال البنك، ونهج البنك الحصيف في إدارة كافة المتغيرات والمخاطر وتحقيق مستوى ربحية أفضل في ظل جائحة كورونا."

ومن جهته أشار نعمه صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي، إلى أن جائحة كورونا قد اختبرت البنوك بطرق لم نعهدها من قبل، إلا أن نتائج البنك العربي خلال النصف الأول من العام 2021 تؤكد قدرة البنك على العمل بشكل استراتيجي وفق نهج إدارة مخاطر فعّال في مواجهة التحدّيات.

كما أضاف "صباغ"، إلى أن صافي الارباح التشغيلية للبنك قد بلغ 579.8مليون دولار أمريكي وبنمو 6% عن نفس الفترة من العام السابق، وحافظ البنك على رأس مال قوي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 16.7% كما في حزيران 2021، بالإضافة إلى احتفاظه بنسب سيولة مريحة حيث بلغت نسبة القروض الى الودائع 73.5%، ونوه إلى أن البنك قام ببناء المخصصات وفقاً لنموذج الخسائر الائتمانية المتوقعة المستخدم بالبنك والتي تعكس التوقعات الائتمانية والاقتصادية المستقبلية، حيث فاقت نسبة تغطية القروض غير العاملة 100%.

وفي الختام أكد صبيح المصري على ثقته بقدرة البنك العربي على تجاوز التحديات والاستمرار في تحقيق أفضل النتائج والإنجازات على مختلف الأصعدة، كما أشاد بالنهج المؤسسي الذي تتبناه مجموعة البنك العربي في مجال التنمية المجتمعية المستدامة، وتكريس أعمالها لإثراء مصالح عملائها ومساهميها.

وتجدر الإشارة بأن البنك العربي قد قام مؤخراً بإصدار تقريره السنوي الحادي عشر للاستدامة والذي يقدم ملخصاً لأداء وإنجازات البنك في المجالات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية للعام 2020.

بنك التعمير