الحدث الخارجي

محطات مهمة في حياة ”جيهان السادات”

الحدث

تميزت بحيويتها وشخصيتها الجاذبة وطموحها السياسي بالإضافة إلى أناقتها وحضورها الأخاذ الذي ظهر في المناسبات والفعاليات المختلفة، ولم تكتف على عكس زوجات القادة المصريين السابقين، بحضور الحفلات الرسمية ومشاركة زوجها في المراسم والبرتوكولات الرسمية، بل لعبت دوراً محورياً في العلاقة بين مؤسسات الرئاسة والمجتمع المصري حتى أصبحت نجماً ساطعاً في سمائه آخذة على عاتقها رسالة الإنسانية الرائدة، فهي المرأة التي لقبت بسيدة مصر الأولى وأم الأبطال، وكان له باع طويل في العمل العام خاصة في مجال حقوق المرأة، فقد كانت تدرك جيداً وضع المرأة، لذا بدأت في وقت مبكر الدعوة للتغيير، ففي مسيرتها لحظات فارقة من عمر الوطن، مالكة سجلا مليئاً بالإنجازات،كما أنها رفيقة الطريق لبطل الحرب والسلام، إنها السيدة جيهان السادات التي رحلت عن عالمنا الجمعة الماضية، عن عمر يناهز 88 عاماً، بعد تدهور حالتها الصحية في الآونة الأخيرة، نتيجة المرض الغاشم السرطان، حيث أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى قرارا بمنحها "وسام الكمال" مع إطلاق اسمها على محور الفردوس.

نشأتها العريقة

ولدت جيهان صفوت رؤوف في 29 أغسطس عام 1933 في جزيرة الروضة بالقاهرة لأب مصري يعمل أستاذا جامعياً وطبيباً وأم بريطانية تدعى" جلاديس تشارلز كوتريل"والتحقت بمدرسة حكومية للفتيات وحصلت على تعليم ممتاز وتعلمت اللغة الإنجليزية واللغة العربية الفصحى والرياضيات والعلوم، لتعيش بعد ذلك حياتها بتفانٍ وإخلاص، مقدمة نموذجا للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة، الذي مثل علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة.

الزعيم يخطف قلب جيهان

أعجبت جيهان برفيق عمرها أنور السادات بعد أن ذاع صيته كبطل ومناضل ضد الاحتلال الإنجليزي ولم يكن هذا الإعجاب من طرف واحد، بل هي أيضاً خطفت قلبه وأصبحت بينهما قصة حب، حينها قرر الزواج منها رغم أنه كان متزوجاً ولديه ثلاثة بنات إلى جانب فارق السن بينهما حيث كانت تصغره بـ15 عاماً

تسليم مبارك الحكم

ولعل الموقف الأبرز الذي كشف قوة شخصية وثبات تلك المرأة، كان تصرفها لحظة اغتيال زوجها، فقد أبلغت بنفسها الرئيس الراحل حسني مبارك، خبر وفاة زوجها.

قد انتقلت المسؤولية إليك الآن"لقد استمر زوجي رئيساً لمصر 11 عاماً، والآن ذهب السادات ولم يُعد حياً، ولكن مصر لا تزال حية وباقية وقد انتقلت المسؤولية إليك الآن".

وتابعت قائلة: " بلادنا معرضة لخطر قاتل، ولكن لدي طلب واحد، هو كتمان نبأ وفاة السادات حتى تعرف ما هو الموقف في البلاد وكيف يمكن السيطرة عليه".

ووفق شهادات من عاصرو تلك اللحظات، فقد ظل نبأ وفاة الزعيم الراحل أنور السادات سراً لـ7 ساعات كاملة، حتى أعلنه مبارك لاحقا.

وتابعت قائلة: " بلادنا معرضة لخطر قاتل، ولكن لدي طلب واحد، هو كتمان نبأ وفاة السادات حتى تعرف ما هو الموقف في البلاد وكيف يمكن السيطرة عليه".

ووفق شهادات من عاصرو تلك اللحظات، فقد ظل نبأ وفاة الزعيم الراحل أنور السادات سراً لـ7 ساعات كاملة، حتى أعلنه مبارك لاحقا.

دفن الرئيس الراحل أنور السادات

عندما سألها الرئيس الراحل حسنى مبارك عن مكان الدفن، أجابت أن زوجها يُريد أن يدفن في مسقط رأسه بقرية ميت أبو الكوم في المنوفية أو عند سفح جبل سيناء عند دير سانت كاترين، حيث كان قد قرر بناء مسجد ومعبد يهودي كدليل على التسامح والتعايش.

لكنها قالت حينها إنه "رجل عظيم فلماذا دفنه في مكان يصعب على الناس زيارته؟ لماذا لا ندفنه حيث لقي مصرعه ؟ فهذا سيذكر الجميع بكل ما فعله من أجل وطنه وأثناء استعراض 6 أكتوبر سيمر كل جندي وكل ضابط على قبره ويعرف أن السادات دفن هنا وسيقوم بتحيته".

قانون "جيهان"

ساهمت جيهان السادات في طرح فكرة تعديل بعض القوانين التي تخص المرأة المصرية على رأسها قانون الأحوال الشخصية الذي لا يزال يعرف حتى الان بـ"جيهان".

شجاعة أبطال أكتوبر

ومن ضمن الأسرار التي أفصحت عنها جيهان الــســادات أنـهـا في إحـــدى زيـاراتـهـا للمستشفى للاطمئنان على أوضـاع الجنود المصابين وجدت جندياً كانت قدمه مبتورة، وطلب منها طلباً غريباً، أن يعود إلى الجبهة ويستكمل الحرب مع زملائه، وكان في قمة الحماس والشجاعة والبطولة.

الجنود يسألونها عن الرئيس السادات

قالت السيدة جيهان السادات أن الجـنـود كـانـوا يسألونها عن الرئيس "الــســادات" وكـانـت تجيب بأنه أرسلها للاطمئنان عليهم لأنهم أولاده، وتلبية احتياجاتهم، مؤكدة أن تلك الأوقات كانت مليئة بمشاعر النصر التي لا يمكن أن يتخيلها أحد.

جندي يطلب ساعة يدها

وروى أحد الجنود المصابين أنه أثناء زيارة السيدة جيهان السادات له في المستشفى طلب منها زميله الساعة التي كانت ترتديها وكانت هدية، فأعطتها إياها، ثم أحضرت له ساعة مثلها، لتستعيد ساعتها.

جوائز و٢٠ دكتوراه فخرية

تلقت جيهان السادات العديد من الجوائز الوطنية والدولية، للخدمة العامة والجهود الإنسانية، كما حصلت على أكثر من 20 درجة دكتوراه فخرية من جامعات وطنية ودولية من مختلف أنحاء العالم.

مؤلفات جيهان السادات

قامت بتأليف عدد من الكتب، أبرزها كتاب "سيدة من مصر" الذي يحتوى على مذكراتها وقصص تجاربها في العمل السياسي، كما ألفت كتاب "أملي في السلام" الذي تطرق إلى تحليل ما تشهده منطقة الشرق الأوسط والطرق التي تساهم في التوصل إلى السلام الحقيقي بين الشعوب.

ما هو وسام الكمال الممنوح لها بعد وفاتها

نيشان الكمال هو أحد الأوسمة التي كانت تُمنح إبان الحقبة الملكية في مصر، وحصول أي سيدة عليه، له شروط، أبرزها، لا بد أن تكون قد أدت خدمات ممتازة للبلاد أو للإنسانية، ويشتمل النيشان على أربع طبقات، هي الممتازة، والأولى، والثانية، والثالثة، وتخصص الطبقة الممتازة لزوجات رؤساء الدول والملوك، ويمكن إهداؤها لزوجات أولياء العهد أو نواب الرؤساء.

ويُعد وسام الكمال تقليداً مهماً للغاية، حيث تأسس سنة 1915، بأمر من السلطان حسين كامل، ويُمنح للسيدات، من اللواتى حظين بتقدير الدولة، وبالطبـع السـيدة جيهــان الســادات واحــدة منهــن.

بنك التعمير
جيهان السادات محطات مهمة وسام الكمال ابطال اكتوبر قانون جيهان