الرياضة تقارير وملفات

تطورات أزمة صلاح والخمر

انقسام حول تصريحات صلاح عن الخمر..الإفتاء: ثابت بنص

الحدث

أثار تصريحات محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، عن عدم شربه للخمر تباين في ردود أفعال المتابعين، وأصدرت دار الإفتاء اليوم الإثنين بيانًا تؤكد فيه على تحريم الخمر في الشريعة الإسلامية.

وفي حوار مطول مع لاعب ليفربول الإنجليزي على قناة "mbc مصر"، علل صلاح عدم شربه للخمر بقوله "معرفش.. بحس أنو نفسي ما راحت لإني إشرب حاجة"، وهو ما أثار المتابعين الذين عبروا عن رغبتهم في أن يقول صلاح أن عدم شربه للخمر نتيجة تحريم الدين الإسلامي لشربه، وليس بسبب رغبته الشخصية.

هجوم ابن الحويني

وهاجم حاتم الحويني ابن الشيخ السلفي أبو إسحاق الحويني تصريحات اللاعب عبر صفحته الرسمية على فيسبوك "لم أتابع الكورة يومًا ما! لكن الآن علمت لماذا هذا الفارق الكبير بينك وبين محمد أبو تريكة، فعندما تكون الشهرة بلاء يستحي المشهور من أن يظهر دينه بقوّة -في موضع يجب عليه فيه إظهار عقيدته- ويقول: "لا أشرب الخمور لأنّ ديني يحرّمها!" وإنما ينسب الأمر لعفّة نفسه فقط خوفًا من هجمات الغرب الكافر.. بئس ما قلت يا صلاح".

جدير بالذكر أن تصريحات أبو تريكة حول المثلية أثارت الجدل الكبير، إلا أن قنوات "بين سبورت" الرياضية تنصلت في بيان رسمي من التصريحات وأعلنت التحقيق مع المحلل فيما بدر منه، مؤكدة على دعمها للتنوع الثقافي وقبول الاختلافات جميعًا.

اختلاف الرأي على مواقع التواصل

 

وكتب عمرو مغاوري على صفحته الشخصية على فيسبوك ينتقد تصريحات محمد صلاح "عمرك ما هتاخد تصريح من صلاح ليه علاقة بالدين نريح دماغنا يا جماعة..ده مؤسس العلمانية في الكورة إللي هو فصل الكورة عن الدين عن أي قضية عن أي حاجة..لاعيب جامد في الكورة بس مايع في أي حاجة محتاجة موقف أو مبدأ"، مضيفًا "نخلي ولادنا يتفرجوا عليه آه لكن ميسمعهوش وهو بيتكلم ولا ياخدوه منه أي موقف".

بينما كتب الصحفي أحمد فوزي عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك معلقاً على هجوم الجماهير على صلاح،  مستنكرًا الإدانة الكبيرة التي تعرض لها اللاعب "كل الناس دي زعلانة أوي إن محمد صلاح مقالش إنه مبيشربش الخمر عشان دينه بيحرمه، واتكلم بدون تكلف ولا حسابات ولا نحنحه ولعب على التريند"، وأضاف "عمر البلدان دي ما هتشوف تقدم ولا احترام طول ما عندنا جحافل من البشر مؤمنين بامتلاكهم الحصري للحقيقة المطلقة" واختتم تعليقه على تصريحات محمد صلاح قائلًا "لا بارك الله في ابن الحويني وابن رشدي، وغيرهم من كل اللي مطلوقين علينا يكرهوا المجتمع في الاختلاف واحترام الآخر".

 

رأي دار الإفتاء 

صباح اليوم أصدرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيسبوك عدد من المنشورات حول ما الجدل المثار بعد تصريحات محمد صلاح، أكدت فيه على تحريم الخمر "تحريم شرب الخمر ثابتٌ بنصوص الكتاب والسنة وإجماع المسلمين؛ يقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [المائدة: 90]، وقال صلى الله عليه وآله وسلم: «كُلُّ مُسْكِرٍ خمر، وكُلُّ مُسْكِرٍ حَرام» (رواه مسلم). فهذه النصوص تدل على تحريم شُرْبها؛ لشدة الوعيد فيها".

وأعقبته بمنشور أخر يدعم إجابة محمد صلاح حول عدم تفكيره في شرب الخمر أو أي شيء أخر لعدم حبه أو رغبته فيهما قائلة "عدم التفكير في إتيان الأشياء المحرمة عبادة في ذاته"

وقال بعض المتابعين أن تصريحات اللاعب لابد أن لا تتعرض للاختلافات الدينية والتشريعية، نظرًا لما قدي يسببه الحديث في الدين من ضرر للاعب الذي بات واحد من أفضل اللاعبين في العالم، خاصةً بعد أن تعرض لهجوم كبير خلال أزمة عمرو وردة مع المنتخب بعد أن تواترت أخبار حول توسط لاعب ليفربول، للإبقاء على اللاعب في صفوف المنتخب وعدم عقابه على واقعة التحرش حينها.

الحدث نيوز
الحدث الحدث الرياضي محمد صلاح دار الإفتاء شرب الخمر