الحدث الثقافي

وزيرة الثقافة :”مسرح مصر” صرح فني في واحدة من أعرق المناطق

الحدث

تفقدت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة ، مشروع "مسرح مصر"بشارع عماد الدين، والذي تم تصميمه على الطراز المعماري لمباني القاهرة الخديوية ، والمنتظر افتتاحه خلال الفترة المقبلة .

حيث قامت وزيرة الثقافة يرافقها الفنان خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي وقيادات الشركة المنفذة للمشروع، بتفقد المبنى المكون من خمس طوابق على مساحة ٩٢٥ متر مربع،و يضم صالة عرض رئيسية مقسمة إلى صالة أرضي وبلكون علوي ويبلغ عدد مقاعدها 360 مقعد ، بالاضافة إلى خشبة مسرح على مساحة 245 متر مربع مجهزة بأحدث التقنيات الفنية الخاصة بإدارة خشبة المسرح،الى جانب قاعة العرض الصغرى والتي تسع ل 120 مقعد، و16 غرفة للفنانين .

ووجهت وزيرة الثقافة بالتنسيق مع الجهات المختصة للانتهاء من كافة الأعمال العالقة ووضع اللمسات الأخيرة في أسرع وقت لأفتتاح المسرح في الموعد المحدد خاصة وأن الأعمال أنتهت في الإنشاءات والتجهيزات بكامل المبنى ، كما وجهت بالاستعداد لافتتاح "مسرح مصر" بعرض مسرحي لأحد نجوم الفن، واستغلال قاعة العرض الصغرى لتكون قاعة متعددة الأغراض تفتح أبوابها لأستقبال المؤتمرات وورش تدريب المسرحيين ،والمهرجانات الفنية ،والمسرحية ، ليكون المسرح بمثابة مركز متكامل للأبداع ،ومنارة فنية تحتضن كافة الأنشطة الإبداعية.

وأكدت الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة أن "مسرح مصر" هو صرح فني ومسرحي في واحدة من أعرق المناطق بالقاهرة الخديوية والتي احتضنت لسنوات رموز ورواد المسرح المصري ، مشيرة الى أن كل صرح ثقافي يتم تدشينه هو طاقة ضوء جديدة ، ومصدر للإبداع، ومتنفس للمواهب.

من جانبه قال الفنان خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي ،أن أستكمال العمل بالمشروع بدأ منذ عامين وأنتهى العمل به بالكامل،ولم يتبق سوى بعض اللمسات النهائية ،ليكون المسرح جاهزا للافتتاح خلال بضع شهور حيث سيكون المبنى بمثابة مركز متكامل للأبداع يستضيف العروض المسرحية لكبار النجوم ومقرا للمسرح الكوميدي، مشيرا إلى أن المسرح الجديد سيستوعب العديد من الطاقات الفنية والإبداعية، ولفت إلى أن اللجنة العليا للبيت الفني للمسرح ستجتمع لوضع تصور كامل لإدارة المسرح ليكون مركزا للإبداع بشارع عماد الدين .

بنك التعمير البنك الزراعي