الحدث العالمي

وزير خارجية روسيا يتهم واشنطن بالتأثير على موقف أوكرانيا من المفاوضات

وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف
وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف

ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية تصريح، وزير الخارجية الروسي سيرجي لا فروف حول مقترحات أوكرانيا الجديدة للتوصل إلى تسوية سلمية مع موسكو، ووصفها بأنها خطوة إلى الوراء وفيها تراجع عن الموقف السابق الذي أعلن عنه خلال المحادثات الأخيرة في تركيا، ولفت إلى أن أوكرانيا تريد على ما يبدو المماطلة لبعض الوقت.

واتهم لافروف الولايات المتحدة الأمريكية بأنها السبب الرئيسي وراء التحول في موقف أوكرانيا إزاء المفاوضات مع روسيا.

يأتي هذا في الوقت الذي كشف فيه وزير الخارجية الأمريكي عن استعداد بلاده للإعلان عن حزمة عقوبات جديدة ضد موسكو، مع استمرار تقديم المساعدات الأمنية الجديدة لأوكرانيا.

وقالت شبكة دوتيش فيلة الألمانية، أن من المنتظر أن تفرض الولايات المتحدة وحلفاؤها اليوم الأربعاء، عقوبات جديدة على موسكو بسبب مقتل الانتهاكات ضد المدنيين في شمال أوكرانيا، فيما وصفه الرئيس فولوديمير زيلينسكي بأنها "جرائم حرب" خلال جلسة الأمم المتحدة السابقة.

دعا الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي إلى تقديم روسيا للمحاكمة بتهم ارتكاب جرائم حرب. وقال إنها يجب أن تخضع لمحاكمة جنائية دولية كتلك التي عقدت في نورمبرغ في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

وذكرت شبكة بي بي سي البريطانية أن زيلنسكي حرض المجتمع الدولي على محاسبة دولية لروسيا على الجرائم اللاإنسانية التي ارتكبتها في أوكرانيا.

وعدد في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي الفظائع الروسية التي يقول إن قوات بوتين ارتكبتها خلال العمليات العسكرية في أوكرانيا، مشددا على أنه "لا توجد جريمة لم يتركبها (الروس)" في مدينة بوتشا.

وقال زيلينسكي في كلمته إن المدنيين قتلوا بإطلاق النار عليهم في الشوارع، وفي منازلهم، وقذفوا في الآبار وسحقوا بالدبابات من أجل متعة" الجنود الروس فقط

وفي وقت سابق حذر الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي من أن أسوأ الفظائع التي ارتكبتها القوات الروسية أثناء مغادرتها شمال البلاد لم يتم كشفها بعد.

وأضاف أن الجرائم التي ظهرت في مدينة بوتشا وتسببت في الصدمة والإدانة العالمية، ربما تكون أقل من مثيلاتها في مدينة بوروديانكا التي عانت أكثر من غيرها من المدن.

بنك التعمير
أوكرانيا أوكرانيا وروسيا حرب أوكرانيا مفاوضات أوكرانيا وروسيا