الحدث العالمي

الحد من الفقر على الطريقة الرواندية .. عندما تتلاعب الحكومة في ”قوت الشعب”

ارشيفية
ارشيفية

لا يزال بعض المادحين في التجربة الرواندية في القضاء علي الفقر وتصديرها علي أنه تجربة تستحق التطبيق عاجزين عن تقديم دليل حقيقي علي هذه التجربة الخيالية.

 

حيث أكدت دراسة استقصائية في دولة رواندا علي تراجع الفقر بنسبة وصلت إلي 6٪ فيما تشير المقارنة الأصح باستخدام نفس البيانات إلى زيادة الفقراء بنسبة 6% !.

 

وهو ما وضع من يروجون لهذه التجربة في حرج حيث أن النتائج الحقيقية تشير إلي زيادة الفقر بنسبة 6% باستخدام نفس البيانات اللى قدمتها الحكومة.

 


واستعرض مقال كتبه أستاذ القانون والسياسة، معهد سياسات التنمية والإدارة ، جامعة أنتويرب فيليب رينتجينز تضمن دراسة نقدية للبيانات الرواندية تضمنت النقاط التالية:


- احصاءات خفض الفقر اللى نشرتها رواندا على لسان المسئولين الكبار فيها ، هى احصاءات كاذبه و مزيفه، لانقاموا بالتلاعب فى سلة الغذاء اللى هيشتريها المواطن ، ووضعوا فيها سلع ارخص بكميات كبيره ، وبالتالى اصبح المواطن الفقير ، غير فقير !.

 


- بمعني أخر سلة الغذاء الرواندية وضعت علي أسس غير صحيحة ، يعنى نقول ان المواطن بيشترى كل يوم فول و طعميه و عيش و رز و خضار وبيض بكذا ، ولو دخله يساوى او يزيد عن ده يبقى غير فقير ، ولو اقل يبقى فقير ، فلما انا اشيل البيض مثلا لانه غالى ، وازود العيش لانه رخيص ، و احذف اللحوم واكتر فى الرز ، فساعتها تكلفة السله هتقل ، بدل 100 جنيه مثلا ، هتبقى 80 جنيه ، وساعتها عدد اكبر هيبقى مناسب للسله الارخص ، وهنعتبره مش فقير ، على الرغم من عدم زيادة دخله .

 

-الجهات المانحة للمساعدات والمعونات "التي تعيش عليها رواندا " تغمض عينها عن التلاعب ذلك رغم علمها به ، لان الموضوع له جوانب سياسيه أخرى ، و يرغبون فى الاستمرار !.

 

- مما يعني أن هناك مصلحة مشتركه فى جمع التبرعات و تسليمها للسلطه هناك

 

براتب 5000 درهم.. الإمارات تعلن عن وظائف جديدة للمهندسين

بنك التعمير
الطريقة الرواندية قوت الشعب الحد من الفقر الاقتصاد المصري