الرأي

أبو ضيف مصطفى يكتب.. قامة إقتصادية عربية ”مجموعة الحبتور الإماراتية”

الحدث

"خلف بن أحمد الحبتور"ملياردير عربى من إمارة دبى ذو مركز مرموق فى المجتمع الإماراتي والمجتمع العربى والمجتمع الدولى..معلوم عنه الذكاء الشديد وشغفه بالنجاح وتحقيق الإنجازات الإقتصادية المتتالية..شخص عصامى بدأ مسيرته المهنية موظفا في شركة إنشاءات إماراتية ثم تمكن فى أوائل السبعينات من تأسيس كيان إقتصادي أطلق عليه "مجموعة الحبتور" والتى أصبحت بمرور الوقت كيان إقتصادي عملاق يعد من أكبر الكيانات الإقتصادية فى المنطقة العربية..هذا الكيان الإقتصادي العملاق يضم قطاعات استثمارية متنوعة مثل الإستثمارات العقارية وتشمل شركات الإنشاءات ، والإستثمارات السياحية كتأسيس وإدارة أضخم وأكبر الفنادق ،والإستثمارات المالية وتضم البنوك وشركات التأمين وإعادة التأمين، ويتصف نشاط هذه المجموعة بالنمو الإقتصادي المذهل ويضم الآلاف من الوظائف من جنسيات مختلفة.

يعد"خلف أحمد الحبتور" قامة إقتصادية متفردة ونموذج عربى مشرف وقيمة استثنائية فى مجال المال والأعمال، هذه القيمة التى نالت إعجاب وتقدير الغرب والعرب على حد سواء فمنحته الجامعة الأمريكية فى القاهرة درجة الدكتوراه الفخرية لاسهاماته المتميزة، كما منحته جامعة الينوى الأمريكية درجة الدكتوراه الفخرية فى العلوم الإنسانية باعتباره من قامات الإقتصاد العربى ومن رواد المال والأعمال فى المنطقة العربية،فضلا عن حصوله على العديد من التكريمات والجوائز والأوسمة من حكام وأمراء عرب لأنه صاحب أيادى بيضاء فى المجالات الخيرية والتطوعية والإنسانية والمجتمعية.

إن النجاح المتفرد لمجموعة الحبتور العملاقة يعود إلى الخبرات التراكمية والحنكة الإدارية والفكر الاستثماري الفريد الذى يتحلى به رئيس مجلس إدارة المجموعة، ومن ثم ينبغي أن يكون نبراسا لتعزيز المشروعات الإقتصادية ودعم رواد الأعمال،وأيضا قدوة للشباب الذى يدرس المال والأعمال فى كليات التجارة والإقتصاد والأكاديميات الإدارية فى منطقتنا العربية،كما يجب على الباحثين في مجال المال والأعمال فى المعاهد العلمية الإستفادة من التجربة الإقتصادية الفريدة لمجموعة الحبتور وإصدار توصيات تكون منهج عمل للمؤسسات الإقتصادية التى تستهدف تحقيق إنجاز وفق أسس علمية مع التأكيد على تعزيز نشر ثقافة ريادة الأعمال بين الفئات المختلفة.

"الزورق الذى يقوده الأب والابن لا يصيبه أذى" مثل هندى شائع يجسد حالة النجاح منقطع النظير للمجموعة الإقتصادية العملاقة بعد أن أصبحت إدارة هذه المجموعة موزعة بين الأب بحكمته وحنكته كرئيس للمجموعة وبين الابن "محمد خلف أحمد الحبتور" نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة والعضو التنفيذي والذى سار على نفس نهج أبيه وأعتبر العلم هو السبيل الوحيد لضمان إستمرار نجاح المشروع الإقتصادي العملاق حيث نجح فى الحصول على أعلى الدرجات العلمية من كبرى الجامعات الأمريكية والبريطانية لا سيما فى مجال إدارة الفنادق والمطاعم وهو شخص متفائل بطبعه.

إن القيمة الإقتصادية العملاقة "خلف أحمد الجبتور"قائد مجموعة الجبتور العملاقة لم ينكر عروبته وحبه الدفين لمصر وشعب مصر وأرض مصر وقيادة مصر وهو من الحين للآخر يقوم بزيارة بلدنا والتمتع بالطبيعة الساحرة للساحل الشمالى ونحن المصريين نتشرف بلقاءه على أرض بلده الشقيق الثانى وندعوه إلى مزيد من النشاطات الإقتصادية على أرض الكنانة وأن يكون حلقة وصل قوية بين الدولتين الشقيقتين في المجال الإقتصادي وأن يلعب دورا بارزا في تعزيز التكامل الإقتصادي العربى.

d2e28b823ac01b368f99dbf4282ca27f.jpg
الحدث نيوز